نظام الصوت والألوان التفاعلي

لوحة تمنحك التحكم في درجة الصوت ومستواه، والألوان التي تظهر عليها، فتمنح المستخدم نشاط اتصالي وحركي محفز للحواس والعضلات. 

تتكون اللوحة من مربعات ملونة تدعم 7 ألوان، يضيء اللون حسب شدة الصوت الذي يصدره الطفل من خلال الميكروفون الخاص بالنظام.

يعد نظام الصوت والاضاءة التفاعلي من أكثر الأدوات داخل الغرفة الحسية الذي يساهم في تقوية عضلة اللسان لدى الأطفال، مما يؤدي إلى تطوير النطق لديهم.

استخدامات نظام الصوت والألوان التفاعلي وفوائده

تستعمل لتطوير النطق عند الأطفال.

تعمل على تقوية عضلة اللسان من خلال تحفيز الأطفال على إصدار الأصوات.

تحفيز الأطفال على الحركة مما يعمل على تقوية عضلات الطفل أثناء مسك الميكرفون والحركة مع الضوء والموسيقى التي تصدر من النظام.