الصندوق الحسي أحد أفضل الحلول التكنولوجية بمسابقة حلول MIT للتأثير الاجتماعي لتوفير بيئة دراسية عادلة في الصفوف المدرسية

17\9\2021- نيويورك- أعلن معهد  ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) عن أفضل المشاريع المشاركة في مسابقة حلول  MIT للتأثير الاجتماعي لعام 2021، وكان نظام الصندوق الحسي من ضمن أفضل 7 مشاريع تقوم بتوفير بيئة دراسية عادلة في الصفوف المدرسية، والمشروع الفلسطيني والعربي الوحيد الفائز والمتميز في هذه المسابقة.

وتمثلت تحديات المسابقة هذا العام بخمسة محاور اساسية وهي الشمول الرقمي. توفير بيئة دراسية عادلة. الأمن الصحي والأوبئة. النظم البيئية المرنة. تكنولوجيا مكافحة العنصرية في الولايات المتحدة. مجتمعات السكان الأصليين. شارك فيها 1800 مشروع. فاز منها 43 مشارك على مستوى جميع المحاور.

محور المسابقة

وتمثل المحور الذي شاركت به آيرس بتوفير بيئة دراسية عادلة في الصفوف الدراسية من خلال تقديم حلول قائمة على التكنولوجيا تضمن وصول جميع طلبة المدارس الابتدائية لبيئات تعليمية عالية الجودة وآمنة ومنصفة. خاصة بعد مرور العالم بجائحة كورونا مما أدى الى تعطيل ما يقارب 1.5 مليار متعلم حول العالم. لذا تطلب التحدي تقديم حلول تدعم المعلمين لتكييف طرق التدريس الخاصة بهم. والتواصل مع الطلاب وعائلاتهم في البيئات النائية والمختلطة.

نظام الصندوق الحسي

ويعد نظام الصندوق الحسي (SensoryREADY) اختراع فلسطيني تقدمه شركة آيرس للحلول التفاعلية. وهو تقنية مبتكرة تتيح إنشاء مساحات صديقة للتعليم وإعادة التأهيل بسهولة. فهو أداة تجعل من أي غرفة تجربة حسية في غضون دقائق. يمكن من خلاله التحكم بالحالة المزاجية والوضع العام داخل الغرفة. ومزود بمجموعة متناسقة من المحتوى الذي يلبي جميع الاحتياجات الحسية خلال عملية التعليم والتأهيل من خلال تغيير لون اضاءة الغرفة وفقاً للهدف المراد تحقيقة من الجلسة التعليمية بالاضافة لمكتبة شاملة من الموسيقى والمؤثرات الصوتية المحيطة من حولنا ومكتبة فيديو تعليمية وترفيهية للأطفال وألعاب تفاعلية تعليمية وترفيهية تناسب جميع المستويات في المرحلة الابتدائية ومرحلة الطفولة المبكرة. وحاليًا. هناك أكثر من 70.000 طفل وبالغ يستفيدون من نظام الصندوق الحسي في المدارس ورياض الأطفال والمراكز والمستشفيات موزعين ب6 دول حول العالم. 

ومن الجدير بالذكر أن شركة آيرس للحلول التفاعلية هي شركة فلسطينية بدأت بتقديم خدماتها في عام 2010. وتعمل في مجاليّ التكنولوجيا التفاعلية وتطوير الحلول الغامرة المتخصصة. في عام 2013 تفرّعت آيرس في مجال التكنولوجيا المساندة. وسرعان ما أصبحت المزود الرائد والأكبر في فلسطين لتوفير البيئات الحسية من خلال حلول مبتكرة على مستوى عالمي. و خلال السنوات الأربعة الماضية. صممت ونفذت آيرس أكثر من 250 بيئة حسية في الضفة الغربية وقطاع غزة. وفي عام 2016. استطاع فريق آيرس تطوير تكنولوجيا جديدة كلياً يمكنها تحويل غرفة عادية الى بيئة حسية متكاملة خلال دقائق. حقق هذا الابتكار العديد من الجوائز والتكريمات الدولية تحت اسم الصندوق الحسي (SensoryREADY). 

معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

ويعد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أكبر معهد تكنولوجي في العالم. يقع بولاية ماساتشوستس تأسس عام 1861. ويعتبر هذا المعهد من المعاهد المتألقة عالمياً، ويعد أهم جامعة تكنولوجية في العالم، يطرح عدة مبادرات خلال العام ومن أهمها مسابقة حلول  MIT للتأثير الاجتماعي التي يشارك بها رواد أعمال يعملون في مجال التكنولوجيا.